وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد ينتفض ضد أعراف الأوامر الفوقية و يدعو لتطبيق القانون

شبه ثورة وقعت اليوم بمحكمة سيدي امحمد. و كيل الجمهورية ينتفض على أعراف رسختها الأوامر الفوقية و يلتمس البراءة ل20 معتقل تم توقيفهم في الجمعة ال 48 الموافقة ل17 جانفي 2020.

أمام دهشة الحضور، قال وكيل الجمهورية في مرافعة الطرف المدني : ” إن الجزائريين يمشون قدما نحو الجزائر الجديدة ، الجزائر التي يكون فيها القضاء حر و مستقبل . الجزائريون يحملون و يرددون شعارات تطالب بقضاء حر و مستقل ، فلهذا انا اتحمل المسؤولية بصفتي ممثل الحق العام و ارفض التعليمات و المذكرات الفوقية ، التي تأتي من الفوق ، و تجسيدا لمبدأ استقلالية القضاء ، اطلب تطبيق القانون في حق هؤلاء !!! النيابة تلتمس البراءة”.

خرجة وكيل الجمهورية الخارجة عن جادة المألوف في محاكمات شباب الثورة فجّرت القاعة بهتاف ” دولة مدنية ماشي عسكرية “. مما جعل الفضاء للحظات ملكا للثورة السلمية.

نبيلة براهم

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.