وفد من الارسيدي يزور والدة سجين الرأي وليد كشيدة بمستشفى سطيف

قام وفد من الارسيدي رفيع المستوى، أمس الخميس بزيارة معتقل الرأي بسجن سطيف ، وليد كشيدة، والوقوف على حالة والدته المتواجدة في المستوى.

وتشكل الوفد التقدمي المتنقل إلى سطيف  من النائب نورة وعلي، الاستاذ جمال بن يوب، عضو الأمانة الوطنية وعضو هيئة الدفاع، السيد عثمان بن الصيد، عضو الأمانة الوطنية و رئيس المكتب الجهوي لسطيف، السيد فوزي زرداني، عضو الأمانة الوطنية و السيدة نواوي ليندة، عضوة في المجلس الوطني. ورافق الوفد كل من المناضلين الطيب زيتوني والزبير بن سديرة.

وتنقل الوفد إلى مستشفى سطيف حيث كان له لقاء ودي وحميمي مع والدة وليد كشيدة، حيث أفرغت المرأة الطاعنة في السن كل ما في جعبتها من ذكريات الطفولة لابنها الوحيد وليد، الذي سلبه منها النظام ظلما لتبقى وحدها دون أي سند. 

وطمأن وفد الارسيدي الوالدة بوقوف الحزب بكل طاقاته النضالية بجانب ابنها وأنه ليس وحيدا في هذه المحنة. 

وثمن الوفد وقوف أصدقاء وليد التضامنية مع الوالدة وبذل كل الجهود لكي لا تحس بالوحدة. 

تنقل الوفد إلى المؤسسة العقابية التي يقبع فيها وليد كشيدة، حيث كان للأستاذ جمال بن يوب لقاء معه. وطمأنه بعدم التخلي عنه من قبل هيئة الدفاع و المناضلين. كما طمأنه على حال والدته.

ويذكر أن وليد كشيدة موضوع رهن الحبس المؤقت منذ 27 افريل 2020 ، ولم يحاكم إلى اليوم. مع العلم ان المحكمة رفضت طلب الإفراج المؤقت عنه ليتسنى له الاعتناء بوالدته الطاعنة في السن التي لا قريب لها سواه. 

سفيان صغير