وزير الطاقة مصطفى قيتوني : مباحثات لتصدير الكهرباء نحو أوروبا

sample-ad

دعا وزير الطاقة مصطفى قيتوني، في لقاء وطني بمركز التكوين لشركة سونلغاز ببن عكنون، إلى تحمل المسؤولية في أداء المهمة المنوطة بها كل مسؤول في الشركة، مشيرا إلى النتائج الإيجابية التي حققها قطاع الطاقة لاسيما الكهرباء والغاز، كاشفا عن إجراء مباحثات لتصدير الكهرباء نحو أوروبا.

في هذا الصدد، أوضح قيتوني أن هناك مفاوضات لدخول البورصة الإسبانية للطاقة  بعد  إعداد دراسة معمقة حول الضرائب المفروضة على العملية، وذلك في إطار تطوير إنتاج مؤسسة سونلغاز التي حققت اليوم نتائج جد مريحة، تجعلها تتبوأ مكانة هامة في السوق، على حد قوله. كما أعلن عن إعتماد إجراءات عميقة لتحسين الخدمة العمومية بعد الإنتهاء من المصادقة على مخططات التعهد مع المساهمين إلى مدى 2023، وحسبه فإن هذه المخططات الجديدة تهدف لتحسين الخدمة العمومية.

وأبرز وزير الطاقة أهمية التشاور الذي يبقى النهج المثمر لتحقيق عملية تحديث الخدمة العمومية، والذي يرتكز على قواعد الحكم الراشد وتشجيع إتخاذ قرارات عقلانية تعود بالفائدة على المجتمع في ظل إلتزام كل طرف سواء أصحاب الإمتياز أو سلطة الضبط من قبل الدولة. مضيفا أن سونلغاز عرفت تقدما كبيرا في السنوات الأخيرة بحيث إرتفع إنتاج الكهرباء بنسبة 3 بالمائة سنويا ليبلغ 19 ألف ميغاواط مع بداية السنة الجارية، بعدما كان الإنتاج 6 ألاف ميغاواط سنة 1999 .

وبلغت نسبة خطوط التوزيع 350 ألف كلم وارتفعت نسبة نقل الغاز ب10.06 بالمائة سنويا، وبلغ عدد الزبائن في الكهرباء 5.2 مليون مشترك، في هذه النقطة أبرز قيتوني مجهودات الدولة لضمان تحقيق برنامج إعتماد المخططات الجديدة التي تتطلب ميزانية تفوق 370 مليار دج على مدى خمس سنوات.

إيناس كراوي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.