وزير الاتصال الاسبق و الملحّن، لمين بشيشي، في ذمة الله

انتقل إلى جوار ربه، وزير الاتصال الأسبق لمين بشيشي، عن عمر يناهز 93 سنة، حسب ما جاء في عدد من المنصات الاخبارية، و أكدته وزارة المجاهدين.

ولد الراحل عام 1927 في سدراتة (سوق أهراس). في عام 1956، انتقل بشيشي إلى تونس أين ساهم في إصدار الطبعة الثالثة من جريدة “المقاومة الجزائرية” التي كانت تصدر في باريس، و تطوان (المغرب) و مدينة تونس.

ثم اشتغل المجاهد الراحل في جريدة المجاهدن و بعدها جاور عيسى مسعودي إلى غاية 1960 في اذاعة صوت الجزائر.

ايام الاستقلال، شغل بشيشي منصب المدير العام للاذاعة. كما عُرف الراحل بشغفه للموسيقى، إذ كان أحد الأعضاء المؤسسين للأكاديمية العربية للموسيقى عام 1971.كما تولى إدارة المعهد الوطني للموسيقى.

بعد تولّيه ادارة الاذاعة الوطنية بين 1991 و1995 ، عيّن لمين بشيشي وزيرا للاتصال في الحكومة أبان حقبة الرئيس ليامين زروال.

ترك الراحل عددا من الآثار الفنية ، نذكر منها : موسيقى برنامج “الحديقة الساحرة”، عددا من الأغاني الموجهة للأطفال. كما لحن شارة البداية والنهاية في مسلسل الحريق الذي تم إنتاجه عام .1974

نبيلة براهم