وزيران سابقان في زيارة تضامنية مع محسن بلعباس والارسيدي

قام السيدان عبد العزيز رحابي و نور الدين بحبوح، وزيرين سابقين، بزيارة تضامنية لرئيس الإرسيدي محسن بلعباس، على خلفية ما يتعرض له المسؤول التقدمي وحزبه للضغوطات الأمنية والقضائية.

وكتب عبد العزيز رحابي في تدوينة له على صفحته الرسمية : ” لقد قمت بزيارة السيد محسن بلعباس برفقة السيد نور الدين بحبوح. ولقد اعربنا له عن تضامننا معه، وادانتنا للتوظيف السياسي للعدالة ضد شخصه وضد حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (RCD)”.

وأشار وزير الاتصال الأسبق إلى أنه أكد برفقة زميله نور الدين بحبوح، الذي شغل في السابق منصب وزير الفلاحة، ” بأنه يتوجب على الأحزاب السياسية، رغم خلافها أو إتفاقها مع سياسات الدولة، أن تمثل النظير والمحاور الأمثل لتفعيل حوار وطني شامل ومُدمِج.”

وأضاف رحابي قائلا : ” يمر بلدنا بمرحلة صعبة تتطلب، أكثر من أي وقت مضى، التوجه نحو الحلول الوسطية وتدابير الاسترضاء ؛ والتي تعد أساسية لأي ديناميكية بحث عن توافق وطني”.

نبيلة براهم