ورحلت نّا علجية، المرأة التي أنجبت البطل الذي لا يموت

نّا علجية ،المرأة التي أنجبت أسد جرجرة معطوب الوناس توفيت نهار اليوم بباريس عن عمر يناهز 89 سنة.

رحلت عنا بعد سنوات من النضال والبحث بلا هوادة عن حيثيات اغتيال ابنها الوناس الذي سقط شهيدا تحت رصاص الغدر ظهيرة يوم 25 جوان 1965 في منعرج ثالة نبونان، في الطريق المؤدية إلى مسقط رأسه بثاوريرث موسى.

جابت نا علجية بإرادة قوية كل فج عميق وسارت في كل الدروب وسألت كل من طمعت فيه ذرة حقيقة لعلها تصل إلى حقيقة ما وقع، ومن خطط ووقف وراء مقتل فلذة كبدها، ولكنها لم تصل إلى الهدف المنسود. نا علجية لم تبحث عن القاتل الحقيقي لتحاكمه او تأخذ منه ثأرها، فهي تعلم أن الوناس ولد ليستشهد. ولكنها كانت تفتش عن الحقيقة لتفهم وينتهي الشك. 

رحلت نا علجية سعيدة بملاقاة الوناس لتخبره أنه ما زال حيا في قلوب الملايين إلى يوم يبعثون. 

فنامي هنيئا نا علجية، وبلّغي سلام العائلة التقدمية لابنها الذي لن يموت.

عبد الحميد لعايبي