والي بجاية يرفع دعوة قضائية ضد رئيس بلدية شميني، وهذا الاخير يعتبر الوالي مخطئ بشكل خطير

 

تلقى مجيد اوداك ، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية شميني ، إشعار بدعوة قضائية ، مقررة في 23 ديسمبر 2020 ، رفعها ضده والي ولاية بجاية متهماً إياه بالتصريح بإنشاء جمعية محلية مخالفة لأحكام المادة 2 فقرة أخيرة من قانون 12_06 ، المتعلق بالجمعيات و التي تشترط ان يكون نشاط الجمعيات ضمن الصالح العام ، و أن لا يكون مخالف للثوابت و القيم الوطنية و النظام العام و الأحكام العامة و أحكام القوانين و التنظيمات المعمول بها.

و يتعلق الأمر بالجمعية الإجتماعية الثقافية ” إثري نثللي أين صولة ، الممثلة في شخص رئيسها طارق شيبوب تم إعتمادها بتاريخ 9 جوان الماضي و التي قيل عنها قريبة لحركة الماك الأنفصالية.

في بيان موجه للرأي العام ، نشر رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية شميني في صفحته ، قائلا : “إن والي بجاية مخطئ بشكل خطير في إنجاز المهمة المسندة إليه و ما يمنحه القانون من صلاحيات”. و أكد ان الإجراءات الإدارية وشروط الأهلية في تحرير أي وثيقة إدارية، كانت وفقًا لقوانين الجمهورية في جميع مراحلها ، ولا يوجد أي عيب إجرائي أو مخالفة في منح التصريح ، و في الوقت ذاته أبدى استعداده الكامل لتحمل مسؤليته أمام جميع الهيئات القضائية للدولة .

و طمأن رئيس المجلس الشعبي البلدي الذي عرف تضامنا واسعا ، كل الفاعليين في الحركة الجمعوية على مواصلة دعمه لهم و العمل للحفاظ على هذا الحق “في إنشاء جمعيات” و الذي أتا حسبه، بفضل تضحيات أجيال متعاقبة من المناضلين. و قد ورد في البيان ان “مرافقة الحركة الجمعوية تضل أحد أولوياتنا منذ تولينا منصب رئيس المجلس الشعبي البلدي” .

مهني عبدالمجيد.