هل قاطعت السيدة تبون الاستفتاء على الدستور؟

صور مباشرة للتلفزيون الجزائري أظهر حرم رئيس الدولة عبد المجيد تبون تدلي بصوت زوجها بالنيابة. 

وأبرزت الصور المباشرة السيدة تبون تقدم بطاقة الناخب للرئيس مرفقة بورقة التفويض بالانتخاب بالنيابة. وتابعت الكاميرا كل تفاصيل العملية.

وفي التفاصيل، رأينا حرم الرئيس تضع الورقة في الصندوق. ثم غادرت المكتب بعد تحية الحاضرين. ولكن المشاهد لم يراها تدلي بصوتها الخاص، ولم نراها تقدم بطاقتها الانتخابية الخاصة بها. فهل قاطعت حرم الرئيس الاستفتاء أم أن التركيز على البروتوكول أنساها القيام بواجبها؟  أم انها وضعت الورقتين في ضرف واحد مما يلغي صلاحية صوت رئيس الدولة؟ 

شعبان بوعلي