هل أصبحت إعلامية النظام ، فريدة بلقسام ، في عين الإعصار القضائي ؟

عائلة بن حمادي المالكة لمجمع كوندور لم تصل بعد إلى نهاية متاعبها القضائية. معلومات تداولتها بعض الصفحات تتحدثّ عن اهتمام جدّ مركّز في قطب محاربة الفساد لممتلكات صحفية التلفزيون العمومي، فريدة بلقسام، زوجة موسى بن حمادي، وزير الاتصالات الأسبق الذي أحيل ملفه أخيرا إلى المحكمة العليا قصد استكمال الاجراءات القانونية المرتبطة بذوي المناصب العليا في الدولة.

و تقول بعض المصادر الاعلامية أن صحفية التلفزيون العمومي تكون قد استحوذت على قطعة أرض كبيرة في بلدية عين تاغروت، ولاية برج بوعريريج كانت تابعة للأملاك العمومية و يستغلها مجموعة من فلاحي المنطقة.

و تقول ذات المصادر أن فريدة بلقسام استغلّت نفوذ زوجها و إخوته في دولة الأوليغارشية لتنصّب عدد من أقاربها في مناصب عدة في الدولة تعزيزا لموقعها.

إن صحّت كل هذه المعلومات التي يأخذها “القلم” بحذر كبير لعدم توفر دلائل ثابتة بحوزته، فالقضية تكون أول ملف يفتح قضائيا و رسميا يتناول تداخل الإعلام و مصالح الأوليغارشية.

و يذكر أن فريدة بلقسام تعتبر من الأصوات الصاخبة في ماكينة الدعاية المفرطة لبرنامج ” فخامة رئيس الجمهورية ” طوال ال20 سنة الماضية. و يعرف عن إعلامية نظام العصابة أنها تفننت كثيرا في تسيير مقابلات تلفزيونية موجّهة هدفها تلميع صورة العديد من أوجه العصابة و تشويه الحقائق و تغليط الرأي العام.

عبد الحميد لعايبي

Facebook Comments

POST A COMMENT.