هذه هي المشاريع التي خطط لها منتخبو الإرسيدي في حجرة النص لعام 2022

بلدية حجرة النص ،بولاية تيبازة ،التي أصبحت بفضل عمل وجد المجلس الشعبي البلدي الذي ترأسه منتخب الإرسيدي ،محمد أحفير، من أنظف وانجح بلديات ولاية تيبازة ،و بشهادة سكانها والجهات الرسمية للبلاد. كان من المفروض أن تعرف خلال سنة 2022، وهي السنة الختامية لثلاثة عهدات متتالية، مشاريع تنموية وتهيئة عمرانية إضافية ،ولكن القرار التعسفي والغير دستوري ببطر العهدة الانتخابية، قد يرمي بما خطط له من إنجازات في مهب الريح.

من بين المشاريع المسجلة لعام 2022، ذكرت الهيئة الحزبية للإرسيدي :
-الشطر الثاني من إنجاز قاعة الرياضة.
-الشطر الثاني من إنجاز السوق الجواري.
-تهيئة ساحة قعوب جلول.
-الشطر الأول من تهيئة ساحة 5 جويلية.
-تهيئة المدخل الشرقي للمدينة .
-تركيب تجهيزات الطاقة الشمسية على مستوى الساحة العمومية و مقر البلدية الجديد .
وأكد الإرسيدي أنها بالكامل مشاريع مسجلة بالميزانية الإضافية لسنة 2021 و الميزانية الأولية لسنة 2022.

بالإضافة إلى المشاريع المنطلقة أو الجارية أشغالها من ملاعب جوارية(4) و ساحة للعب للأطفال. و تهيئة المدخل الغربي للمدينة . إنجاز مدرسة للغوص و غرف الصيادين.Ecole de Plongée sous-marine et cases pêcheurs . وضع تجهيزات المراقبة على مستوى كل من :داخل و خارج الملعب البلدي. القاعة المتعددة النشاطات و داخل و خارج مدرسة الملاحة الشراعية( الجهة الجنوبية ، الشمالية و المقابلة لساحة 5 جويلية).وهو مشروع يهدف إلى حراسة المنشآت السالفة الذكر من السرقةو حماية محيطها الخارجي من التخريب.

كما كان من المفروض، إطلاق مشروعي المخطط البلدي للتنمية الخاصين بتهيئة حي جلول قعوب، و تهيئة الحي العلوي.

ويُذكر أن منتخبو الإرسيدي في حجرة النص يحضون بسمعة؛ شعبيةجيدة اكتسبوها بفضل جدية عملهم ونجاعة تسييرهم، و فعالية برنامجهم التنموي وشفافية تسييرهم للبلدية، مما سمح لهم بالفوز بثلاثة عهدات انتخابية متتالية وبلا منازع ، إلى أن قرر الإرسيدي مقاطعة محليات 27 نوفمبر الماضي.

نبيلة براهم