نور الدين بدوي : توزيع 25 ألف رخصة سياقة بيومترية وستعمم على مراحل

sample-ad

شدد وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي،على هامش إشرافه على إفتتاح الطبعة الثانية للصالون الدولي للوقاية والسلامة المرورية بقصر المعارض الصنوبر البحري برفقة المدير العام للأمن الوطني  العقيد مصطفى لهبيري، ومدير النقل رشيد وزان على أهمية التوعية في مجال السلامة المرورية للوقاية من حوادث المرور التي باتت تحصد الآلاف من أرواح الجزائريين، محذرا سائقي الدراجات النارية الذين لا يستعملون الخوذة بأن العقوبات صارمة.

في هذا الصدد، أكد وزير الداخلية الإرتفاع الكبير  لحوادث الدراجات النارية في السنوات الأخيرة بسبب عدم اتخاذ إجراءات السلامة  المرورية، على رأسها عدم استعمال الخوذة عند السياقة،  مبرزا أهمية العمل التنسيقي والتشاركي بين السلطات العمومية و المستثمرين في مجال تركيب وصناعة السيارات و المجتمع المدني في التخفيض من حوادث المرور، وهذا من خلال تخصيص جزء من أرباحها في العمل التحسيسي.

وفي رده عن سؤال حول  رخص السياقة البيومترية وبالتنقيط، قال بدوي أنه تم توزيع 25 ألف رخصة سياقة بيومترية ، بحيث سيتم تعميمها عبر مراحل ووفق برنامج مسطر و الانطلاقة ستكون من ولاية الجزائر ، كاشفا عن أنه ستعمم هذه السنة رخصة السياقة الجديدة   على جميع ولايات الوطن ، ليتم الانطلاق فيما بعد في رخصة السياقة بالتنقيط.

وبالنسبة  للمندوبية الوطنية للسلامة والأمن المرورية، أوضح وزير الداخلية أنه صودق على المرسوم التنفيذي من طرف الحكومة، وسيتم الانتهاء منها في الأسابيع القليلة القادمة ، مشيرا  لحاجة الجزائر الماسة للاستفادة من التجارب الأوروبية  في مجال الشراكة خاصة قائلا:” الوزارة والمركز منفتحين لاستقطاب التجارب الدولية التي أعطت نتائج ايجابية في الميدان على غرار اسبانيا فرنسا ألمانيا” ،ومن المتوقع أن تكون  شراكة أخرى مع السويد.

وللعلم، فإن  الصالون الدولي للوقاية والسلامة المرورية ، عرف  مشاركة أربعين  متعاملا منهم مؤسسات وطنية وأجنبية على غرار فرنسا ، السويد وهذا لعرض تجاربهم  والإجراءات المتخذة للحد من عدم الأمن عبر الطرقات، وكذا عرض مختلف التكنولوجيات الحديثة المستعملة في مجال الوقاية والسلامة المرورية

إيناس كراوي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.