ناشط الحراك بوهران، رشيد بوجلال، يفارق الحياة متأثرا بحروقه

sample-ad

فارق الحياة، صبيحة اليوم، رشيد بوجلال، أحد رموز الحراك الشعبي بوهران، الحياة بعد صراع دام أربعة أيام ضد الجروح من الدرجة الرابعة التي لحقت به اثر حرق جسده في شارع لاباستي، وسط وهران، احتجاجا على قرار منعه من بيع بعض الأحذية ليضمن عيش عائلته.

و حصلت عملية اضرام النار في الجسد يوم 14 جوان الفائت عندما تلقى أمرا حضوريا من قبل ضابط شرطة و أعوانه باخلاء المكان و الكف عن بيع أحذيته في الشارع.

و يقول الضحية في فيديو مسجل في قسم الاستعجالات بعد الحادثة أن من منعه من مزاولة تجارته الهشة ضابط، سبق له و أن أودع  شكوى ضده في شهر رمضان بسبب الضغوطات الأمنية التي كان يمارسها ضده شخصيا لابعاده من الحراك.

و كشف رشيد بوجلال أن يوم الحادثة كان هناك فريق آخر من الشرطة أبدى تفهّما لحالته الاجتماعية و تصرّف بلباقة و بصفة جيدة في حين لم يكن التصرف ذاته من قبل الضابط المذكور.

و توعّد رشيد بوجلال بمتابعة الضابط قضائيا عندما يُشفى من جراحه، و لكن القضاء و القدر أراد أن يفارق الحياة تاركا وراءه زوجة و طفلين،… و بعض الجزم لا يوجد من يبيعها لتضمن العائلة قوت يومها.

عبد الحميد لعايبي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.