نادي القضاة ينتقد بشدة الاتفاق الذي وقّعت عليه النقابة الوطنية و لكنه يستجيب لنداء توقيف الاضراب

sample-ad

قرار توقيف مقاطعة العمل القضائي الذي اتخذته النقابة الوطنية للقضاة لم يعجب نادي قضاة الجزائر و هو التنظيم الثاني للقضاة و الذي يضم في صفوفه ألف قاضي و قاضية.

و تأسف سعد الدين مرزوق الناطق الرسمي لنادي القضاة أن ” لم تتم استشارة أعضاءه في هذا القرار المفاجئ، وأن مساندته لموقف النقابة الوطنية للقضاة كان بطلب منها ونجدة لها “.  و أوضح الناطق الرسمي للنادي أن الاتفاق المبرم بين النقابة و الوزارة ” “فيه خذلان لكثير من منتسبيه والقضاة الشرفاء وصدمة لنخبة من المجتمع الجزائري، أبدت تعاطفها مع قطاع لطالما ظلمته و لم تثق فيه جميع الأطياف”.

و رأى سعد الدين مرزوق أن في مضمون الاتفاق  “خضوع لمطالب الوزير لكسر الإضراب وكسر تلاحم القضاة بتسرع غير مدروس ابتداء وانتهاء”.

و أكد الناطق الرسمي لنادي القضاة أن تنظيمه ” مضطر بسبب الظروف الحالية والعصيبة التي تمر بها البلاد ودرءا لاتهامه من بعض الأطراف … أن يستجيب ظرفيا ومؤقتا لطلب تعليق الإضراب “.

نبيلة براهم

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.