مواطنون أبطال يتحدون ألسنة اللهب و ينقذون 4 اشخاص من موت محقق

مقران أخريب مواطن بسيط من قرية لمروج، بلديةدراع قبيلة، ولاية سطيف، يدخل تاريخ الانسانية من بابه الواسع. رغم خطروة الوضعية، قرر مواجهة ألسنة اللهب في آث جماتي، و الولوج إلى أحد البيوت التي حاصرتها النيران من كل جانب، رفقة ثلاثة أشخاص آخرين، لينقذ عائلة كانت قاب قوسين من موت مؤكد، تقول مصادر محلية.

شجاعة مقران أخريب و أصدقاؤه و روح التضحية التي غمرتهم مكّنتهم من انقاذ امرأة، كان مغمى عليها، و ثلاثة أطفال ، حسب ذات المصادر

في دول غير بعيدة، يكرّم أمثال هؤلاء بأوسمة وطنية.

سفيان صغير