مهنتها الكذب و القذف و التشهير : تنقية الساحة من ” قناة الحياة ” و مثيلاتها أولوية وطنية قصوى

باقة ” قنوات الصرف الصحي ” تحركت اليوم كصف مرصوص للنيل من سمعة الإرسيدي، الحزب الذي انخرط في الحراك بكل طاقاته البشرية و اللوجيستية من أجل التغيير الجذري للنظام. تأتي هذه الحملة الاعلامية القذرة المأمورة من قبل الغرف العملاتية للنظام العفن في اطار حزمة من هجومات بدأت بمحاصرة مقر الحزب، ثم التهديد الاداري بغلق المقر من قبل والي العاصمة بحجة تعكير الصفو على الجيران لتصل وقاحة النظام و أذرعه الاعلامية المأجورة إلى تلفيق تهمة الترويج للمخدرات.

جاءت الحملة الاعلامية القذرة الموجهة ضد الارسيدي كردة فعل بهيمة مجروحة ساعات بعد أن اتضحت الأمور أن الثورة المضادة التي حركتها الغرف العملاتية للنظام قد أفلست تماما بخروج ملايين الجزائريين إلى الشارع للمطالبة بالرحيل الفوري لرجال النظام و رفضهم الكامل لما جاء به رئيس الدولة المعيّن. و صوّبت ” قنوات الصرف الصحي ” خراطيشها المبللة نحو الحزب التقدمي لأنها فهمت أن هذا الحزب الوطني حتى النخاع صمام أمان الحراك الشعبي و أحد دعائمه السياسية الثابتة. فنوابه و قاعدته النضالية و كوادره الوطنية و المحلية و منتخبيه متواجدون في الصفوف الأمامية للثورة الشعبية. و عليه، ضن أن كسر الثورة و احتوائها يمرّ حتما بكسر شوكة الحزب التقدمي.

سارعت قناة ” الحياة ” ، التي كانت إلى وقت قريب سيف العصابة الاعلامي المسلول قبل أن تركع للأسياد الجدد، للاعتذار للإرسيدي بعدما علمت أن خراطيشها المبللة لن تُحدث أي خدش في درع الارسيدي الذي صقلته عشرات السنين من النضال و الكفاح و التضحيات الجسام. تراجعت القناة عن افتراءاتها بعدما اكتشفت أن تلاحم الشعب مع الحزب بدأ يظهر جليا عبر طوفان التعليقات المساندة له دقائق فقط بعد نشر ادعاءاتها القذرة.

إن ما تقوم به “قنوات الصرف الصحي” من ترويج لأخبار كاذبة و تهجم اعلامي وقح لكل ما هو حر و أصيل في هذا البلد يزيد الشعب قناعة أن مواصلة الثورة الشعبية واجب وطني. و ما تجرّات عليه ” قنوات الصرف الصحي ” في حق حزب تقدمي قطع العهد مع نفسه و مع الوطن و التاريخ بمواصلة المسيرة الثورية إلى تحرير البلاد و العباد من قبضة العصابات، يجعل الأحرار يضعون من أولويات الثورة المباركة تنقية الساحة الاعلامية من من هذه الكائنات الجرثومية التي لوّثت الساحة الوطنية و شوّهت قطاع الاعلام و عفنت الوضع و جعلت من مهامها الأساسية نشر الاكاذيب و القذف و التشهير.

شعبان بوعلي

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.