منظمة حقوقية ترد على تصريحات تبون بشأن معتقلي الرأي

 

نشرت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ، مساء اليوم ، بيان ترد فيه على تصريحات الرئيس عبد المجيد تبون الأخيرة بخصوص معتقلي الرأي ، حيث نفى وجود سجناء رأي في المؤسسات العقابية بالجزائر .

وقالت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان : « لقد أدلى الأمس الرئيس تبون تصريحا بشأن سجناء الرأي : “لا سجناء رأي في الجزائر ، السب ليس رأيا”، و مع ذلك ، فإن السجناء الذين يبلغ عددهم ما يقارب 200 معتقل، مع العلم ان غالبيتهم لم يتم محاكمتهم بعد عدة أشهر من الحبس المؤقت، لم تتم متابعتهم بتهم التشهير أو السب ، بل بتهم تتعلق جميعها بآرائهم وممارسة حقوقهم السياسية والمدنية ».

و جاء في البيان الذي أمضاه سعيد صالحي نائب رئيس الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ، أن الرابطة بصفتها منظمة حقوقية تهتم بالشأن الحقوقي الوطني ، تسجل “بكل أسف و دهشة هاته الخرجة و تعبر عن قلقها الشديد إزاء هذا ” النكران بالواقع”.

و طالبت الرابطة بالإفراج عن معتقلي الرأي والصحفيين المسجونين و بالإلغاء الفوري للمادة 87 مكرر من قانون العقوبات وجميع الأحكام التي تهدد الحقوق و الحريات . كما ذكرت بواجب الدولة باحترام الحقوق السياسية والمدنية التي يكفلها القانون والاتفاقيات الدولية التي صادقت عليها الجزائر.

مهني عبدالمجيد