منظمة المجاهدين تعيّن مسؤولا بالنيابة خلفا للسعيد عبادو

sample-ad

أعلنت الأمانة العامة للمنظمة الوطنية للمجاهدين، اليوم الاثنين، في بيان لها عن تكليف محند واعمر بن الحاج ب تسيير شؤون المنظمة نيابة عن الأمين العام السعيد عبادو، وهذا “لأسباب صحية حالت دون تمكنه من مواصلة مهامه”.

و أوضحت المنظمة في بيانها أن السعيد عبادو  “يواجه ظروفا صحية قد حالت دون تمكنه من مواصلة مهامه، الأمر الذي استوجب تكليف محند واعمر بن الحاج عضو الأمانة الوطنية مكلف بالنشر والتوثيق وحماية المآثر بالإشراف على تسيير شؤون المنظمة بالنيابة إلى إشعار آخر”.

و قد جاء بيان منظمة المجاهدين هذا في أقل من 24 ساعة من إصدارها بيانا يحمل خريطة طريق اقترحتها المنظمة كسبيل للخروج من الأزمة السياسية الحالية. و يتمثل اقتراح المجاهدين في انتخاب أو تكليف شخصية وطنية أو هياة جماعية لتسيير المرحلة الانتقالية تقوم بتشكيل لجنة مستقلة لنتنظيم الانتخابات و حكومة تقنوقراط لسي لها طموحات انتخابية مكلفة فقط بتسخير الوسائل المادية و الادارية الللازمة للاستحقاقات المقبلة. كما دعت إلى ندوة وطنية شاملة للتوافق حول هذا الخيار.

و نظرا لاتخاذ قرار ابعاد السعيد عبادو من رأس المنظمة سويعات فقط من بعد اعلانه مساندة الحراك في طلبيّاته و تقديم مقترح لا يصبّ في الغدير الدستوري الذي يروّج له الجنرال قايد صالح، بدأت التساؤلات تطرح نفسها حول الدوافع الحقيقيّة لإجراء هذا التغيير التنظيمي على رأس المنظمة.

نبيلة براهم

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.