مقتل ثلاثة فرنسيين في قلب “نيس” والقاتل اسمه ابراهيم

sample-ad

اهتزت فرنسا صباح اليوم الخميس على وقع جريمة شنعاء ذهب ضحيتها عدة مواطنين فرنسيين كانوا في كنيسة وسط مدينة نيس حين باغتهم شخص بسلاح أبيض. 

وأودى اعتداء الجاني إلى مقتل ثلاثة أشخاص وجرح عدد آخر من الحاضرين في دير العبادة. وتقول بعض التقارير أن المعتدي فصل رأس امرأة وذبح ثانية. 

وتقول المصادر المحلية وأمنية ان الشرطة تمكنت من توقيف الشخص المعتدي بعد أن اصابته بجروح باستعمال الأسلحة النارية. وتشير المعلومات الأولية الواردة من غرفة التحقيق أن الشخص يدعى ابراهيم ويبلغ من السن 25 سنة. وتقوم فرق التقصي الخاصة بجمع المعلومات لتحديد هويته بالضبط لأنه لا يحمل معه اية بطاقة هوية.

ومنذ صباح اليوم يترأس وزير الداخلية خلية ازمة بباريس تتابع الوضع ومن المنتظر تنقل الرئيس ماكرون إلى نيس للقاء الجرحى وعائلات الضحايا. 

ولم تفصل الجهات الأمنية بعد في وصف العملية ان كانت إرهابية متصلة بتنظيم ما أو هو عمل فردي منفصل، وهل هو من منطلق وازع ديني أو منطلق إجرامي محض

عبد الحميد لعايبي 

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.