معتقلو الرأي يخرجون تباعا من سجون النظام : الجنرال بن حديد يستفيد من الحرية المؤقتة

محكمة سيدي امحمد أطلقت سراح الجنرال بن حديد منذ لحظات. و قررت ارجاء محاكمته إلى يوم 05 مارس المقبل.

و في هذه اللحظات، تنظر المحكمة في ملفات العشرات من شباب الحراك و ينتظر النطق بالإفراج عنهم.

و تأتي هذه الأخبار متزامنة مع خبر الافراج هذا الصباح عن المجاهد لخضر بورقعة و الرسام نيم و عدد من الشباب الناشط في الحراك الشعبي بالعاصمة و الوادي و قسنطينة و وهران.

و يرى الملاحظون أن هذا التغيير المفاجئ في المقاربة القضائية هدفه تليين موقف الحراك الشعبي من المبادرة التي أطلقها رئيس الدولة المنصّب عبد المجيد تبون. و اتت في وقت فهم النظام أن القمع و السجن التعسفي و التهديدات اللفظية و الأمنية التي انتهجها قائد الأركان الراحل أحمد قايد صالح لا توصل إلى بر الأمان و لن توقف الثورة الشعبية التي ما فتئت تتزايد تعبئتها. فهل تنجح السلطة في منهجها الجديد و جرّ الحراكيين نحو طاولة الحوار و التنسيق ؟ المجاهد لخضر بورقعة أعطى توجيها خاصا : على الشباب مواصلة الثورة.

نبيلة براهم