مسيرة شعبية في وهران تطالب باسقاط النظام : هكذا تمّ تطبيق خطة تفادي القمع

فاجئ مئات الوهرانيين قوات الأمن بخروجهم إلى شوارع الباهية في مسيرة رددوا فيها شعارات الحراك الشعبي المعهودة.

واعتبر عدد من رواد الفايسبوك الخطة جد ناجحة، إذ باغت المتظاهرون المصالح الأمنية التي كانت تستعد للتصدي لأي طارئ في الشارع الوهراني ليوم الجمعة المعتاد.

وبدأ التحرك الشعبي في وهران بالتمويه أن المسيرة لأنصار الفريق المحلي ” مولودية وهران” للمطالبة بشركة وطنية تموّل الفريق و عودة شريف الوزاني إلى القاطرة، وذلك لتفادي أي قمع أمني قبل حشد أكبر عدد من المتظاهرين. ولكن سرعان ما طغت المسيرة شعارات سياسية قوية تطالب باسقاط النظام، الذهاب إلى المرحلة الانتقالية، التنديد بحكم العسكر ، رفض شرعية السلطة القائمة ومواصلة الحراك الشعبي إلى أن تتحقق المطالب.

ونجح الوهرانيون في كسر الضغط الأمني المفروض و ارجاع الحراك الشعبي إلى سكة المسيرات السلمية.

بومدين خالدي