مسيرات ضخمة لإحياء ذكرى الربيع الأمازيغي والربيع الأسود : مطالب ملحّة بمقاضاة مجرمي أحداث 2001

عرفت عدة مدن في منطقة القبائل مسيرات شعبية بمناسبة الذكرى المزدوجة للبريع الأمازيغي والربيع الأسود.

ورفع المتظاهرون شعارات قوية تطالب بتفعيل حقيقي لترسيم الأمازيغية، وضرورة فتح الملفات القضائية لمقاضاة المسؤولين عن مقتل 128 مواطن ومواطنة بالرصاص الحي والمتفجر في 2001 وجرح الآلاف من الشباب بشضايا الرصاص المستعمل بطريقة مفرطة.

كما رفع المواطنون شعارات تطالب بالتغيير الجذري للنظام القائم ، المرور إلى مرحلة انتقالية، التنديد الصريح بشرعية عبد المجيد تبون وحكومته ورفض التشريعيات المقبلة جملة وتفصيلا.

وفي تيزي وزو، عرف مدخل جامعة مولود معمري بعض المناوشات بين مناضلي حركة الماك ورجال الأمن بعد أن حاولوا هؤلاء اعتراض طريقهم ومحاولة منعهم المشاركة في المسيرة الشعبية. ولكن سرعان ما استطاع مناضلو الماك فرض تواجدهم لينسحب رجال الأمن، خاصة وأن مربع مناضلي الإرسيدي أبدوا تضامنا فعليا مع مربع الماك من باب ضرورة احترام حرية التعبير لكل الفعاليات السياسية للمنطقة وأن لا مكان لقمع العمل السياسي المتنوّع.

أمياس مدور