مسؤول ديوان الحليب ومشتقاته : “تذبذب وفرة الحليب راجع للاستهلاك المفرط من قبل المواطنين”

فسّر المدير العام للديوان الوطني المهني للحليب ومشتقاته، خالد سوالمية، في تصريح له اليوم لوكالة الأنباء الجزائرية، التذبذب المسجل في وفرة مادة الحليب في السوق بجنوح الجزائريين ‘لى  “الاستهلاك المفرط” في شهر رمضان وتوجه المستهلكين نحو تخزين هذه المادة.

وقال خالد سوالمية : ” المشكل يكمن في العادات الاستهلاكية للمواطنين خلال هذا الشهر، بلجوئهم إلى التخزين المفرط لهذه المادة”.

وهذا ما فسّر به مسؤول الديوان الوطني للحليب ومشتقاته تذبذب وفرة الحليب في بعض المناطق، سيما الوسطى والشرقية، إلى هذا النمط الاستهلاكي ، ودة الطوابير أمام محلات البيع بالتجزئة.

وأوضح نفس المسؤول أن السلطات العليا قامت بالترتيبات اللازمة منذ شهر فبراير الماضي من خلال تخصيص كميات إضافية من مادة غبرة الحليب تبلغ 2500 طن، وجهت جميعها للملبنات لإنتاج مادة الحليب وضخها في السوق خلال شهر رمضان.

نبيلة براهم