مدينة وحيدة من شمال إفريقيا ضمن مؤشر المدن الذكية لسنة 2020

 

ظهرت مدينة الرباط كمدينة وحيدة من شمال إفريقيا في “مؤشر المدن الذكية” (SmartCityIndex) لسنة 2020 ، الصادر عن مركز التنافسية العالمي، التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية. و الذي يعتمد على دراسة مسحية لآراء المواطنين في 109 مدينة شملها التصنيف.

في الوقت الذي غابت العاصمة الاقتصادية للمملكة المغربية “الدار البيضاء” عن هذا التصنيف، تراجعت مدينة الرباط بأربع مراتب مقارنة مع مؤشر السنة الماضية، حيث ضهرت ضمن مؤشر المدن الذكية لـ 2020 في المركز 105 من أصل 109 مدينة شملها التصنيف

ويصنف المؤشر الصادر عن المعهد الدولي لتطوير الإدارة بالتعاون مع جامعة سنغافورة للتكنولوجيا والتصميم، المدن بناء على البيانات الاقتصادية والتكنولوجية وتصورات المواطنين لمدى ذكاء مدنهم مستندين إلى معيارين رئيسيين هما البنيات التحتية، والخدمات التكنولوجية المتاحة، ويتم تقييم كل من المعيارين في خمسة مجالات هي الصحة، والتنقل، والأنشطة، والحكامة، بالإضافة إلى الفرص المتاحة في مجالي التشغيل والتعليم.

وقد حصلت مدينة الرباط على أفضل تقييم (أكثر من 60 نقطة من أصل 100) في مجال الأنشطة وذلك سواء على مستوى البنيات أو التكنولوجيا، بينما حصلت عل تقييمات تراوحت بين المتوسطة والضعيفة في معظم المجالات الأخرى.

على الصعيد العالمي، حلت العاصمة السنغافورية في المرتبة الأولى، وحلت هلسنكي ثانية، تليهما زيوريخ وأوكلاند وأوسلو وكوبنهاغن وجنيف. أما عربياً ، حلت أبو ظبي في مقدمة الترتيب بعد تقدمها بـ14 مركزاً في مؤشر هذا العام، لتحل في المرتبة 42 عالمياً؛ فيما جاءت دبي ثانية وفي المرتبة 43 عالمياً، فالعاصمة السعودية في المرتبة الـ 53 عالمياً، ثم الرباط في المرتبة الرابعة عربياً (105 عالميا) والقاهرة خامسة (106 عالميا).

وتمكنت مدينة نيويورك الأميركية من تسجيل أكبر تقدم ، حيث حلت في المركز العاشر ضمن نسخة هذا العام من المؤشر بعدما كانت تحتل المركز 38 العام الماضي. في المقابل، سجلت كل من مدينة ميلانو ومدينة بولونيا الإيطاليتين أكبر تراجع والذي وصل إلى ناقص 52 رتبة مقارنة بالعام الماضي.

مهني عبدالمجيد.