مدينة حيزر تهتز على وقع شعار ” اطلڨوا اولادنا “

اهتزت شوارع مدينة حيزر، صبيحة هذا الأربعاء، على وقع شعارات مدوّية هتفت بها حناجر شباب جاؤوا من كل مداشر البلدية و من باقي مناطق الولاية للتنديد بالاعتقالات العشوائية و الغير قانونية و بعمليات القمع التي تطال نشطاء الحراك الشعبي.

L’image contient peut-être : 8 personnes, personnes debout et plein air

و جالت المسيرة الشوارع و الأحياء الرئيسية ، ردّد خلالها المواطنون شعارات ترفض الانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها في 12 ديسمبر المقبل. و طالب المتظاهرون بتنحية رئيس أركان الجيش بصفته العقبة الكبرى أمام الثورة السلمية المطالبة بالتغيير الجذري للنظام. كما طلبوا بالاطلاق الفوري للمعتقلين. و انتهت المسيرة بتجمع شعبي أكد فيه المتدخلون على ضرورة مواصلة النضال إلى غاية سقوط النظام و رحيل جميع رموزه البشرية و المعنوية.

L’image contient peut-être : 13 personnes, personnes debout

و تزامنا مع المسيرة الشعبية، عرفت بلدية حيزر اضرابا عاما شلّ كل القطاعات الحيوية للمنطقة.

و يذكر أن أربعة شبان ينحدرون من بلدية حيزر قبعون حاليا في سجن الحراش : ثلاثة منهم اعتقلوا في 21 جوان الفارط و هم على لكحل، أكلي عقبي و حمزة قارون. أما الرابع فهو عيسوس أمزيان، مناضل في حركة راج، و تمّ اعتقاله الأسبوع الماضي رفقة خمسة من زملائه في النضال.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.