مدير النهار يفتح النّار على المحامين و يتهم المساندين لخصومه بالعمل مع الإرهاب

بنبرة رجل أتته رياح محكمة بئر مراد رايس بما لا تشتهي نفسه، أفرغ رئيس مجمّع النهار، محمد مقدّم المدعو أنيس رحماني، جلّ غضبه على المحامين و الأشخاص المتجمهرين أمام المحكمة مساندة للصحفيين عبدو سمّار و مروان بوديبة.

ففي حصّة مباشرة، بثّته قناته الخاصة، إتهم أ نيس رحماني المحامين المتطوّعين للدفاع عن خصومه و الشباب المؤازر لهم بالكيل بمكيالين و الدفاع فقط عن فئة دون أخرى.

” هؤلاء المحامين الذين يدّعون الدفاع عن الحق، لما يجرون للدفاع عن أشخاص يشتمون ، و يطلبون من الزوالي المسكين أموالا كبيرة في قضايا بسيطة ؟ لما لم نراهم يتدافعون للدفاع طواعية عن صحفي النهار حين اقتاده جهاز المخابرات ؟ إن كانوا محامين يريدون الخير ، فليدافعوا عن الزوالية ” ، من جملة ما قال مدير مجمّع النهار في حق هيأة دفاع الصحفيين.

و من جهة أخرى، فتح أنيس رحماني النار على المتجمهرين أمام المحكمة و اتهمهم بالضغط على العدالة للنطق لصالح خصومه. و لو أن الغالبية العظمى من الموجودين أمام محكمة بئر مراد رايس شباب ولدوا أثناء العشرية السوداء، إلا أن أنيس رحماني، الذي بدت على نبرته و ملامحه آثار الحكم المنطوق و الذي لم يكن يتوقّعه، إتهم هؤلاء بالعمل مع الإرهاب أيام العشرية السوداء. ” نعرفهم واحد واخد. أيام العشرية السوداء، كانوا يطلعون للجبل، يأتون بالمال من عند الإرهاب ليدافعوا بها عن عناصر الإرهاب أمام المحاكم. و هم نفسهم الذين نراهم كلّ مرة أمام المحاكم. هم لا يمثلّون شيئا في الجزائر”، قال أنيس رحماني بصريح العبارة.

و كأوّل ردة فعل، أطلق بعض المحامين تغريدات  على الفيسبوك تنادي بمقاطعة قناة النهار لتعدّيها “الخط الأحمر” الذي تمثّله المحاماة

أمياس مدور

Facebook Comments

POST A COMMENT.