مديرالنهار : في حكومة أويحيى من يدفع الشكارة لأمير دي زاد

بعد الهجمة التي أتته من وزير العدل و حافظ الأختام، ها هو الوزير الأول يُقصف مرّة أخرى بالثقيل، و على المباشر، من طرف رئيس مجمّع النهار، أنيس رحماني.

“في الحكومة الحالية وزير يقدّم الشكارة لصاخب صفحة، ليتكتّم عن فضائح ابنته”، يقول مدير النهار الذي قصد بصاحب الصفحة أمير بوخرص الملقّب بأمير دي زاد، دون أن يسمّيه.

هل ستقوم الحكومة بالرد عن هذا الإتهام الخطير ؟ و هل ستتحرّك العدالة لاستجواب أنيس رحماني في قضية تهز مصداقية الدولة ؟ أم أن لا أحد له الجرأة في مواجهة من أصبح يعامل حتى جهاز الإستخبارات باستخفاف مريب ؟

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.