محكمة رويسو ترفض الافراج عن فرساوي و النيابة تستأنف في أمر الإحالة الصادر في قضية بومالة

 

تم اليوم تأييد امر الرفض في الإفراج عن معتقل الرأي عبد الوهاب فرساوي من طرف محكمة رويسو. بعد مثوله للإستئناف في أمر رفض طلب الإفراج الصادر عن قاضي التحقيق الغرفة العاشرة لدى محكمة سيدي امحمد.

الناشط و المناضل عن حقوق الانسان، عبد الوهاب فرساوي، اعتقل مباشرة بعد مشاركته في وقفة إحتجاجية/تضامنية مع معتقلين، تم تقديمهم أمام محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة يوم 10 أكتوبر 2019. و قد تم اعتقاله لنشاطه في
الجمعية الوطنية “تجمع – عمل – شبيبة”. المعروفة إختصارا بـ”راج”، كونه رئيس الجمعية ، و يعتبر فرساوي من نشطاء الحراك إضافة الى كونه عضو في ائتلاف المجتمع المدني من أجل انتقال ديمقراطي وسلمي, وعضو في فعاليات المجتمع المدني .

و في قضية الاستاذ و المناضل السياسي فضيل بومالة ، التي أحيلت على قسم الجنح بمحكمة الدار البيضاء ، فقد تم تأجيل محاكمته و أعيد الملف الى التحقيق حسب الأستاذة المحامية فتيحة رويبي. حيث ورد في منشور لها على صفحتها في موقع فايسبوك :” للاسف الشديد بعدما تم إحالة ملف الاستاذ فضيل بومالة إلى محكمة الجنح بدار البيضاء .النيابة تستأنف في امر إحالة الصادر عن قاضي التحقيق “.

الإعلامي والناشط السياسي فوضيل بومالة ، هو الآخر أعتقل لأجل آرائه المعارضة و تصريحاته اللاذعة ضد النضام ، فقد أعتقل أمام بيته بحي “الموز” بباب الزوار يوم الخميس 19 سبتمبر من طرف عناصر الأمن ، و تم إيداعه الحبس المؤقت يوم الاحد 22 سبتمبر بالمؤسسة العقابية بالحراش، و وجهت له النيابة تهمة المساس بالوحدة الوطنية وعرض منشورات من شأنها المساس بالمصلحة الوطنية.

مهني عبد المجيد

Facebook Comments

POST A COMMENT.