محكمة بئر مراد رايس تفرج عن عبدو سمار و مروان بوديبة و تطالب بمواصلة التحقيق

في ختام جلسة محاكمة دامت حوالي ست ساعات أصدر رئيس القسم الجزائي بمحكمة بئر مراد رايس، مساء الخميس، حكما بالإفراج عن الصحفيين عبدو سمار ومروان بودياب المتابعين بتهمة “القذف والتهديد والمساس بحرمة الحياة الخاصة”، مع مواصلة التحقيق في القضية.

أثناء المرافعات، طلب محامي والي العاصمة الذي تابع الصحفيين قضائيا بتهمة “القذف، التهديد، انتهاك حرمة الحياة الشخصية و نشر مراسلات رسمية داخلية” غرامة مالية قدرها 50 مليون دينار جزائري. في حين طلب محامي رئيس مجمع النهار ب 02 مليون دينار جزائري غرامة على إعادة نشر تصريحات قاذفة تمس الحياة الشخصية أصدرها ناشط سياسي.

و من جهة أخرى رافعت هيأة الدفاع المكوّنة من 20 محامي من أجل تبرئة الصحفيين والإفراج عنهما بداعي “بطلان المتابعة القضائية لوجود عيوب شكلية في محضر التحقيق والإجراءات”.

يذكر أن عبدو سمار و مروان بوذياب ، تم وضعهم رهن الحبس الإحتياطي يوم 25 أكتوبر الماضي بعد دعوتين متزامنتين أوفداها كل من والي العاصمة، غبد القادر زوخ، و رئيس مجمّع النهار، محمد مقدّم المدعو أنيس رحماني

أمياس مدور

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.