محكمة القليعة : البراءة للنقابي حمزة خروبي

أصدر اليوم قسم الجنح بمحكمة القليعة حكما يبرأ الناشط  خروبي حمزة مع رفض الدعوة المدنية التي تقدمت بها الشرطة، في قضية إهانة رئيس الجمهورية و إهانة هيئة نظامية، بعدما إلتمست النيابة  500 الف دينار غرامة. و ينتظر ان يمثل في 24 فيفري، بمحكمة تيبازة لإستئناف الحكم المتمثل في عام نافذ بتهمة المساس بالوحدة الوطنية والدعوة للتجمهر الغير المسلح.
تجدر الإشارة ان النقابي حمزة خروبي تم وضعه تحت النظر في 21 جانفي الماضي، من طرف فرقة شرطة المعلوماتية بتيبازة، و قدم بعد 24ساعة امام وكيل الجمهورية بمحكمة القليعة الذي قرر الإفراج عنه في إنتضار المحاكمة.
و يذكر أيضا أن حمزة خروبي قد تم إلقاء القبض عليه شهر ديسمبر الماضي و حكم عليه بالسجن سنة نافذة مع الإفراج المشروط ، و وجهت له تهمة المساس بالوحدة الوطنية ،بسبب منشورات على صفحته في موقع الفايسبوك.
و تعتقد قيادة الكنفدرالية النقابية للقوى المنتجة، ان متابعة المناضل حمزة خروبي ، تعود لكونه ناشط في الحراك الشعبي و مشارك في عدة مبادرات سياسية ، و كذا لنشاطه النقابي في الكنفدرالية النقابية للقوى المنتجة.
مهني عبدالمجيد