مئات الأنصار يعانون في القاهرة :هل هي أزمة مدبّرة ليتدخّل قائد الأركان بصفة “ناجي الجزائريين” ؟

صور مؤسفة تصل تباعا من مطار القاهرة الدولي. مئات الجزائريين عالقين في بهو الميناء الجوي و محيطه، يواجهون الجوع و مشقة انتظار طائرات موعودة لم تصل.

L’image contient peut-être : une personne ou plus et personnes assises

و انتشرت فيديوهات في شبكة التواصل الاجتماعي تكشف المعاملة القاسية و القمع البوليسي الذي سلّطته القوات الأمنية المصرية على أنصار الخضر. و اشتكى الكل من عدم حضور أي مسؤول ديبلوماسي جزائري و لا أي مسؤول عن الجوية الجزائرية للنظر في قضية عالقي مطار القاهرة.

L’image contient peut-être : une personne ou plus et personnes assises

و يقول ملاحظون أن عملية تعليق الأنصار في المطار المصري مدبّرة للسماح لقائد الأركان بالتدخل في الموضوع و إعطاء أوامر علنية لإجلائهم و استغلال هذا التدخل المفتعل إعلاميا و سياسيا من أجل تحسين صورة قائد الأركان شعبيا و إظهاره مرافقا لمحنة الأنصار دون غيره. « النظام الفاشل في إنشاء قاعدة اقتصادية صلبة يرمي بكل ثقله في سوق العواطف »، يقول معلّق  على هذه الأزمة المدبّرة.

شعبان بوعلي

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.