لويزة حنون تشكر كل من ساندها و تعد بالتحرك قريبا من أجل تقوية جبهة المعارضة للنظام

التقت الامينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، اليوم الخميس، في مقر حزبها ببعض المساندين لقضيتها من نشطاء و مناضلين و نقابيين و صحافيين أثناء اعتقالها في سجن البليدة. و كانت لها كلمة شكر و متنان للجميع.

و أكدت لويزة حنون في كلمتها المقتضبة أن ديناميكية التضامن معها و مع جميع المعتقلين السياسيين و سجناء الراي هو صمام الأمان للجميع في المسار النضالي الثوري الذي يحدث في الجزائر. و صرّحت أن خروجها من السجن لا يعني العزوف عن العمل السياسي بل هو بداية إعادة التحرك و النشاط من جديد في الميدان قصد تمتين صفوف الثورة الشعبية و تقويتها و الدفع بها قدما إلى خطوط النصر و افتكاك جميع الحقوق.

و في خضم تشكراتها لجميع الفاعلين السياسيين و الاجتماعيين و الاعلاميين لما بادروا به من نشاطات و تجمعات و توقيعات ، شددت على العرفان بدور الصحفيين في اعطاء الزخم لحملة مساندة قضيتها و تكثيف التعبئة حول ملفها على المستوى الوطني و الدولي.

و وعدت الامينة العامة لحزب العمال بالتنقل عبر الوطن و اتجاه كل الأطراف المعارضة  من أجل تقوية جبهة المناهضة للنظام البائد و تحقيق المطالب الشعبية  بأقل التكاليف و في أسرع الآجال.

نبيلة براهم

 

Facebook Comments

POST A COMMENT.