“لست عبدك” و”الضفة الأخرى للأمل” تفتكان الجائزة الكبرى و تكريم المخرج السينمائي التشادي محمد صالح هارون

sample-ad
إفتك كل من الفيلم الوثائقي “لست عبدك” لراوول بيك، وفيلم الخيال الطويل “الضفة الأخرى للأمل” للفنلندي إكي كوريزماكي الجائزة  الكبرى، وذلك خلال المهرجان التاسع للسينما بالجزائر الذي يختتم اليوم، والتي أشرفت عليه لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية والخيالية برئاسة السينمائي السينغالي أوسمان ويليام مباي و نبيل بوذراع بحضور وزير الثقافة عز الدين ميهوبي.

يروي فيلم “الضفة الأخرى للأمل”، حياة اللاجئين بفنلندا وظروفهم بأوروبا من خلال مسار لاجئ سوري نجا من الحرب بحلب السورية، والذي طلب اللجوء في هذا البلد بعد إنفصاله عن شقيقته بالمجر، في حين عالج فيلم “لست عبدك” موضوع الكفاح من أجل الحصول على الحقوق المدنية للأفارقة الأمريكيين.

بالمقابل سلمت لجنة التحكيم جائزة للفيلم الوثائقي “الرجال الأحرار” للمخرجة السويسرية أن فريديرك ويدمان، مع منح تنويه خاص للفيلم الألماني “محاربون حقيقيون”، أما جائزة الجمهور فتحصلت عليها فئة الأفلام الطويلة الخيالية بالتساوي مع الفيلمين ” “واجب” للفلسطينية أن ماري جاسر و”صوت الملائكة” لكمال يعيش، ومنح المجلس الدولي للسينما والتلفزيون والإتصال السمعي البصري التابع لليونسكو راعي المهرجان، ميدالية غاندي للفيلم الوثائقي “أبناء هازرد” الذي يبرز أهمية التعليم ويجسد القيم التي دافعت عنها منظمة اليونسكو.

وتجدر الإشارة فقد تم تكريم المخرج السينمائي التشادي محمد صالح هارون نظير مسيرته المثالية للسينمائي الملتزم، بإهدائه آلة موسيقية هي الإمزاد.    

إيناس كراوي

Facebook Comments

POST A COMMENT.