لخضر بورقعة ينقل على عجل إلى مستشفى مصطفى باشا و يُجري عملية جراحية

تم نقل الرائد لخضر بورقعة على جناح السرعة من سجن الحراش إلى مصلحة الاستعجالات بمستشفى مصطفى باشا بالعاصمة أين أجريت له عملية جراحية.

و تقول مصادر موثوقة من داخل المستشفى أن الضابط السابق في جيش التحرير الوطني خرج من غرفة العمليات في حالة جد مستقرة ، و هو الآن في قاعة الانعاش.

و فور وصول السجين السياسي بورقعة ذو ال 87 سنة إلى المستشفى، سارعت قوات الأمن إلى محاصرة الجناح الذي يتواجد فيه ترقبا لأي طارئ.

و قد تنقل عدد من النشطاء الفاعلين في الحراك الشعبي إلى المستشفى للاطمئنان على حالة بورقعة. و التهبت مواقع التواصل الاجتماعي بالدعوات بالشفاء للسجين السياسي و الاستنكار بما يحدث لهذا الرمز الحي من الذاكرة الوطنية.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.