كاتب الدولة المكلّف بالانتاج الثقافي يعتبر تشويه الجدارية الفنية جريمة نكراء لا يمكن السكوت عنها

تفقد اليومكاتب الدولة المكلف بالانتاج الثقافي، سليم دادة، رفقة مير بلدية العاصمة الجدارية الرسومية التي ألحق بها متطرفون دينيون الضرر بطلي أجزاء منها .

و توقف المسؤولان على حجم الأضرار . و اعتبر كاتب الدولة في تصريح له ذاك العمل الشنيع ” جريمة نكراء في حق الفن و الابداع لا يمكن السكوت عنها “

و لم ترد معلومات عن ما اذا اتّخذ قرار باعادة ترميم التشويهات أو رسم جدارية أخرى مكانها.

و يذكر أن مجموعة من المتطرّفين الدينيين أقدموا على تشويه جدارية رسمها فنانون شباب من العاصمة في محاولة لخلق جمالية لحائط يقابل مبنى البرلمان و مقر الولاية بالعاصمة.

و عرف منصات التواصل الاجتماعي موجة استنكار عارمة على ما أقدم عليه المتطرفون الدينيون و طالبوا أجهزة الامن و العدالة بالتحرك لوضع حد لهذه التهورات و معاقبة أصحاب الفعل الشنيع ليكونوا عبرة لمن تسوّل له نفسه فرض أفكار فاشية في المجتمع الذي لم يضمّد بعد جراح العشرية السوداء.

و ظهر أحد أفراد المجموعة الفاشية في فيديو مباشر يعبّر فيه عن تحمل مسؤوليةما أقدم عليه. و هدد الفنانين الشباب بالرد بقوة إن عادت إلى أعمالها الفنية التي، في رأيه المنزوي، لا تمثل المجتمع المسلم المحافظ.

و نعت المعتدي على الفن الشعب الجزائري الذي لا يشاطر آراءه الأصولية المتزمّة بأبشع الأوصاف، في تحدّي صارخ للقوة العمومية و جهاز العدالة و سلطة الدولة.

شعبان بوعلي

Facebook Comments

POST A COMMENT.