قطاع التربية على موعد مع الإضراب بداية الفصل الثاني

sample-ad

من المنتظر دخول قطاع التربية في عين زوبعة إضرابات جديدة بداية الفصل الدراسي الثاني. هذا ما يمكن استخلاصه من قرارات المجلس الوطني لثانويات الجزائر، المنعقد يوم السبت الماضي.

و حسب بيان لهذا التنظيم، فإن قرار الدخول في إضراب  يرجع إلى نتيجة القرارات الارتجالية والانفرادية والتصريحات “الاستفزازية” لوزيرة التربية نورية بن غبريت، في تسيير القطاع. الأامر الذي ولّد جوا مشحونا و حالة مترديّة. حيث استخلص المجلس الوطني لثانويات الجزائر من دراسة تحليلية لنتائج الفصل الأول أن 45 بالمئة من التلاميذ لم يتحصلوا على المعدل.في حين أظهرت الدراسة أن  60 بالمائة من أصحاب المعدلات تحصلوا على نقاط ضعيفة في مواد الرياضيات والفيزياء والفرنسية والإنجليزية.

تحديد تاريخ الدخول في الإصراب المقرّر و مدّته يتم بالتشاور مع باقي النقابات خلال اجتماع التكتل النقابي المقرر في 7 جانفي المقبل. و دعا التنظيم كل شركائه في التكتل النقابي إلى الاستمرار والعمل في هذا الإطار الموحّد والإسراع في اتخاذ قرارات مسئولة و”تاريخية” للحفاظ على المكاسب العمالية وتحسينها والرد أيضا، على سياسة الصمت واللامبالاة المنتهجة من طرف المسئولة الأولى عن القطاع.

أرزقي لونيس

Facebook Comments

POST A COMMENT.