قائد جيش التحرير الوطني ، الرائد لخضر بورقعة، في قبضة جهات أمنية

sample-ad

قامت جهات أمنية ،  ظهيرة اليوم، و في سابقة خطيرة من نوعها، باعتقال المجاهد الرائد لخضر بورقعة و اقتياده إلى جهة مجهولة.

و قال الناشط السياسي فوضيل بومالة في تغريدة خاصة هذا المساء : « في اتصال بعائلة المجاهد الرائد والصديق عمي لخضر ، أُخبرت أن ضابطين أحدهما يسمى النقيب حسام أقدما على “توقيفه” ببيته اليوم حوالي الساعة الثانية زوالا واصطحباه الى مكان غير معلوم على متن سيارة كونغو.
ولأن عمي لخضر كان على موعد مع ضيوف بمناسبة وليمة عائلية، حاول ابناؤه الاتصال به لمدة ثلاث ساعات دون جدوى.
ومن مصدر مقرب من احد الاصهار، بلغني أن عمي لخضر بورڨعة قد هاتفه منذ عشر دقائق وأخبره انه بأحد مقرات جهاز الأمن(؟؟) غير أنه لا يعلم لا مكان تواجده و لا الجهة المسؤولة عن هذا التوقيف.
سنتابع هذا الحدث “الخطير” ونطلعكم على تفاصيل جديده في حينه.».

آخر نشاط سياسي عام قام به المجاهد لخضر بورقعة هو مشاركته في لقاء قوى البديل الديمقراطي الذي نظم يوم 26 جوان بمقر الإرسيدي و الذي شاركت فيه العديد من الأحزاب السياسية و الشخصيات الوطنية و فعاليات من المجتمع المدني.

و يعتبر لخضر بورقعة من الشخصيات التاريخية لجيش التحرير الوطني و من الأيقونات القلائل للثورة التحريرية التي ما زالت على قيد الحياة.

شعبان بوعلي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.