في ما يبقى عشرات من سجناء الرأي في زنزانات النظام، تبون يصدر عفوا عن ستة متظاهرين سلميين تمت محاكمتهم

أصدر رئيس الدولة، عبد المجيد تبون، عفوا رئاسيا عن ستة أشخاص أوقفوا في مظاهرات سلمية و أدانتهم المحاكم الجزائرية بتهم متفاوتة، تعتبرها هيئات الدفاع واهية و غير مؤسسة.

و يتعلق الأمر بكل من :

علال شريف نصر الدين

الياس بحلاط وجلول شداد

مليك رياحي وحسين خاضر

داود بن عمران جيلالي

و يأتي هذا العفو الرئاسي بمناسبة الاحتفالات الرسمية بذكرى الاستقلال الوطني.

و يذكر أن العشرات من مساجين الرأي و النشطاء السياسيين و الصحفيين ما زالوا قابعين في سجون النظام، و آخرون موضوعين تحت الرقابة القضائية أو السجن الغير نافذ بسبب مظاهراتهم السلمية للمطالبة بتغيير النظام أو بسبب نشر بعض الرسائل القصيرة الناقدة للسياسة العامة في منصات التواصل الاجتماعي.

شعبان بوعلي