في ما تتلقى تنديدا صريحا من قبل منظمة الأمم المتحدة، السلطة القائمة في الجزائر تواصل خرق القوانين وتعتقل خمسة صحفيين

تواصل السلطة القائمة في الجزائر خرقها لأحكام الدستور والقوانين والمعاهدات الدولية المبرمة التي تكفل حق حرية الإعلام بلا أدنى ردع قضائي ولا أخلاقي.

فتزامنا مع بيان التنديد بتصرف السلطة اتجاه حقوق المواطنين الصادر اليوم من قبل الأمم المتحدة، سارعت قوات الأمن باعتقال خمسة صحفيين كانوا يجهزون أنفسهم لتغطية المسيرة الطلابية السلمية المطالبة للمرة 116 برحيل النظام العسكري القائم بواجهة مدنية وبناء دولة مدنية ديمقراطية اجتماعية عادلة.

ويتعلق الأمر بكل من :

📍خالد درارني: صحفي ومدير موقع قصبة تريبون
📍مصطفى بسطامي :صحفي /جريدة الخبر
📍حكيم حميش :مصور صحفي/ موقع الطريق نيوز
📍 سامي خروم :مصور صحفي /جريدة الوطن
📍فريال بوعزيز :صحفية/ موقع أنترلي

عبد الحميد لعايبي