في ذكرى رحيل مناضل “الجزائر الحرة الديمقراطية” : محسن بلعباس يؤكد على اشعاع أفكار مصطفى باشا النيّرة في كل ربوع الوطن

sample-ad

نظمت “مؤسسة المناضل مصطفى باشا” ، بقرية ثاسافث أوقمّون، احتفائية بمناسبة مرور 26 سنة عن رحيل المناضل مصطفى باشا، مؤسس التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية و أحد أعمدة النضال السياسي و النقابي من اجل الهوية الأمازيغية، الديمقراطية، حقوق الانسان و المطالب الاجتماعية للعمال.

L’image contient peut-être : 5 personnes, dont Chouhada Kabyle, personnes debout, foule, mariage, arbre et plein air

وحضر مراسيم الترحّم على هذا المناضل الفذّ جمع غفير يتقدّمهم رئيس الإرسيدي، محسن بلعباس، مرفوقا باطارات الحزب على المستوى الوطني و الجهوي و المحلي. كما عرفت الوقفة التذكارية حضور عدد من وجوه الحركة الجمعوية، منتخبون محليون و أصدقاء الفقيد.

بعد دقيقة الصمت ترحّما على روح الفقيد و تلاوة فاتحة القرآن من قبل إمام القرية، وُضعت أكاليل من الزهور على قبر القائد الميداني الراحل مصطفى باشا.

L’image contient peut-être : une personne ou plus, personnes debout, foule et plein air

و في كلمة له بالمناسبة، ذكّر رئيس الارسيدي،محسن بلعباس، بخصال الرجل الفقيد، وحسه الوطني و قدراته التنظيمية و الخطابية التي كانت السند القوي لنضال الديمقراطيين من أجل جزائر جمهورية عادلة و حافظة لحقوق المواطنين.

و أكد محسن بلعباس أن تضحيات مصطفى باشا و نضالاته تبقى نبراسا للأجيال القادمة. و أعرب زعيم التيار التقدمي عن قناعته أن أفكار مصطفى باشا أصبحت، اليوم، مشعّة في كل بقاع الأرض الجزائرية و دليلا للنضال من أجل الجزائر التي طالما حلم بها و عمل مكدّا من أجل بنائها.

وتميّزت احتفائية ذكرى فقدان الجزائر لأبرّ أبنائها باستقبال رئيس الإرسيدي، محسن بلعباس، بحفاوة كبيرة من قبل عائلة مصطفى باشا، أبناء قرية ثاسافث أوقمون و الحاضرين.

عبد الحميد لعايبي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.