في اطار الضغوطات القضائية حول الارسيدي قصد تركيعه : المناضل عباس سامي أمام قضاة محكمة مروانة

sample-ad

يمثل، اليوم الثلاثاء، المناضل والمعتقل السياسي السابق عباس سامي أمام قضاة محكمة مروانة، التابعة لاقليم مجلس قضاء باتنة، بتهمة ملفقة مفادها  المساس بسمعة هيئة نظامية.

وتدخل محاكمة عباس سامي في ايطار الضغوطات القضائية الموجّهة بشكل مكثّف نحو مناضلي واطارات ومنتخبي حزب الإرسيدي الذي يرفض الرضوخ والركوع أمام ماكينة اعادة بعث نظام بوتفليقة بأوجه جديدة قطعت العهد أن تبقى وفية لممارسات الماضي القريب.

ويحضى عباس سامي بمساندة مطلقة من قبل مناضلي وهيئات الحزب التقدمي وشرائح واسعة من الشعب المرابط في مواقع الثورة السلمية المناهضة للنظام والسائرة بخطى ثابتة نحو احداث التغيير الجدري للنظام ورحيل بقايا العصابة الحاكمة.

وفي هذا السياق تنقل وفد من الأرسيدي إلى مروانة لمتابعة حيثيات المحاكمة السياسية للمناضل عباس سامي، يتقدمه كل من البرلمانية والحقوقية فطة سادات والبرلملني وعضو الامانة الوطنية عثمان معزوز

شعبان بوعلي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.