في أوّل ثلاثاء من رمضان، الطلبة الجزائريون : « ما زلنا مجنّدون ، و نحو التغيير الجذري سائرون »

sample-ad

رهان توقف المسيرات المناهضة للنظام الفاسد مع بداية أيام رمضان سقط في ماء الخذلان. في أول ثلاثاء من شهر رمضان و الثالث عشر من عمر الثورة الشعبية، خرج الطلبة من كل جامعات الجزائر ليثبتوا أن التعبئة و الإرادة في في التغيير ما زالت قائمة و في عافيّة.

و قد جاب الطلبة الجزائريون شوارع العاصمة و بومرداس و وهران و قسنطينة و المسيلة و جيجل و كل المدن الجزائرية بنفس الشعارات الثوريّة للتأكيد على أنهم ما زالوا مجنّدين  و أنّ الفئة الجامعية غير راضية بخريطة الطريق المقدّمة . كما عبّر الطلبة على ضرورة الذهاب سريعا نحو مرحلة انتقاليّة تسيّرها شخصيات مستقلّة و بعيدة عن النظام.

نبيلة براهم

Facebook Comments

POST A COMMENT.