في ما سجل غياب السلطات المحلية في الميدان عقب الزلزال، وفد وزاري يتنقل صباحا إلى بجاية

تنقل صبيحة اليوم الخميس وفد وزاري مكون من وزير الداخلية، وزير التضامن، وزير الصحة ووزير الأشغال العمومية إلى مدينة بجاية للوقوف على آثار الزلزال الذي ضرب المنطقة ليلا على الساعة الواحدة وأربع دقائق.

وخلف الزلزال الذي حدد موقعه شمال شرق راس كاربون، على بعد 28 كلم عرض البحر، تشققات في عدة بنايات، خاصة في المدينة القديمة لبجاية، ومناطق في ولاية جيجل. كما سجلت حالات هلع في وسط الساكنة البجاوية وجيجل أدت في رمي مواطن لنفسه من على؛ شرفة في جيجل، سببت له كسور. 

ولم تسجل آية ضحية بشرية أو خسائر مادية كبيرة عدى انهيار جزء من بناية قديمة غير مأهولة، حسب بيان للحماية المدنية. 

و لوحظ في الساعات الأولى التي تلت الهزة غياب تام للسلطات المحلية الحكومية والمنتخبة، رغم تواجد عائلات بأكملها في الشوارع بسبب الهلع. في حين أشار الوالي إلى تجنيد وحدات الحماية المدنية والامن والدرك للوقوف على الحيثيات وتعيين وحدات الرقابة التقنية لتحديد مدى تأثر البنايات من الهزة. 

جمعة لوانزي