فيضانات في عدة مدن : خسائر مادية ، وفاة امرأة وأخرى مفقودة

سيول جارفة سجلتها عدة مدن جزائرية بسبب تهاطل الأمطار الخريفية، أحدثت خسائر مادية معتبرة. في حين بثت الحماية المدنية خبرا مفاده انتشال جثة امرأة خمسينية في منطقة السحاولة ، ولاية الجزائر، كانت قد جرفتها المياه وهي في سيارتها.

وأفادت الحماية المدنية أنها احدى وحداتها في صدد البحث عن امرأة ثانية فُقدت بسبب الفيضانات.

وقد سجلت وحدات الحماية المدنية أكثر من 138 تدخل في الأربعة والعشرين ساعة الماضية لانقاذ أشخاص عالقين في سياراتهم وسط السيول ، وضخ كميات معتبرة من المياه كانت قد غمرت بيوتا ومتاجر في عدة تجمعات سكنية عبر الوطن.

وأشارت صفحات فيسبوكية بصور موثقة تعرض مقابر لانجراف تحت زحف الياه الطوفانية.

ويذكر أن هذه الصور المتداولة أصبحت أمرا اعتاد عليه الجزائريون وسط فشل السلطات العمومية في ايجاد حلول وطريقة تسيير ناجعة تسمح بتنضيف البالوعات في وقتها المناسب وحل مشاكل صرف المياه في النقاط السوداء المسجلة في الفصول الفارطة.

عبد الحميد لعايبي