فور خروجها من السجن، نور الهدى عقادي تدلي بتصريحات ثورية راقية

كلمات من عسل نطقت بها طالبة تلمسان نور الهدى عقادي فور خروجها من سجن تلمسان أين قضت فيها أيامها منذ 19 ديسمبر الماضي بتهمة المساس بمعنويات الجيش.

و قالت نور الهدى عقادي أن ما فهمته من مدة اعتقالها أن ” الحبس منام و ليس دوام”. و تأسفت الطالبة الأيقونة أن النظام لم يفهم أن اعتقاله لشباب الحراك يعطي لهم مرئية أكثر و يجعل منهم صناع رأي عام. و قالت بصريح العبارة : ” كنت شابة حراكية و صوتي لا يتعدى محيط أصدقائي في تلمسان. و اليوم بفضل غباء النظام، أصبحت لتصريحاتي صدى وطني و تؤثر على الرأي العام و تبلوره “

و قالت نور الهدى عقادي أنها تثني بالشكر و العرفان لادارة السجن و موظفيه الذين لم يعاملوها على اساس متهمة و تصرفوا معها باحترام. و شجبت معاملة الشرطة لها وقت اعتقالها و مساءلتها و تساءلت عن مغزى مزايدة رجال الأمن في القمع إلى حدود اكبر من التي رسمها لهم أصحاب الأوامر. و أكدت أن نضال شباب الحراك في صالح الشعب و رجال الامن معا. و تاسفت لرؤية الجزائر ما زالت تناضل من أجل بديهية حرية التعبير في وقت كان ممكنا أن تنصب الجهود اتجاه بناء الاقتصاد و العمل على تطوير الحالة الاجتماعية.

و جددت الطالبة التلمسانية عزمها على مواصلة النضال من أجل تحقيق مطالب الثورة. ” هذه عقلية الجزائري الحر الذي كافح قرن و ثلاثين سنة الاستعمار إلى أن أخرجه مهزوما من البلاد “. و اضافت قائلة ان ” الثورة تتطلب الصبر و الثبات لوقت قد يطول سنوات و لا يمكن تصور تحقيق كل المطالب في شهور عدّة “.

عبد الحميد لعايبي

Facebook Comments

POST A COMMENT.