عن وفاة الطبيبة الحامل التي توفيت بعين الكبيرة : مدير مستشفى راس الوادي يعطي توضيحات و زملاء الطبيبة يكشفون المستور

sample-ad

بعد الجدل القائم حول حيثيات اصابة الطبيبة الحامل بوديسة وفاء التي وافتها المنية بمستشفى عين الكبيرة بعد اصابتها بوباء كوفيد-19، أصدر مدير مستشفى راس الوادي بيانا توضيحيا.

وجاء في البيان أن “ الطبيبة الراحلة تقيم بمدينة عين الكبيرة ولاية سطيف وتم استشفائها بالمؤسسة العمومية الاستشفائية عين الكبيرة بتاريخ 09 ماي 2020، حيث تم تأكيد اصابتها بتاريخ 12 ماي 2020 كحالة مؤكدة من طرف معهد باستور، ووافتها المنية بتاريخ 15 ماي 2020”.

وأضاف البيان: “وكانت الراحلة، تعمل بالمؤسسة العمومية الاستشفائية راس الوادي بنظام التناوب يومين عمل ويومين راحة، نظرا لبعد مقر سكناها عن مقر العمل”.

و أكد البيان  أنه لا توجد مصلحة كوفيد بمدينة راس الوادي. و أن ذات المصلحة متواجدة بمقر الولاية بمستشفى بوزيدي لخضر ومستشفى الاستعجالات الجراحية.

و أورد البيان أن الطبيبة كانت تعمل بمصلحة الاستعجالات الجراحية بناءا على طلبها، رغم اقتراح الإدارة عليها تغيير منصب العمل إلى مصلحة طب الأطفال أو مصلحة حديثي الولادة.

 كما أكد بيان مدير المستشفى أن الطبيبة الراحلة، لم تتعامل مع مرضى الكوفيد نظرا لتخصيص مستشفى بوزيدي لخضر ببرج بوعريريج لمرضى كوفيد، ولا يمكن تعريضها لأي خطر تطبيقا للقوانين والتنظيمات المعمول بها.

تأتي توضيحات مدير المستشفى في وقت تصاعدت فيه أصوات من دتخل المؤسسة الاستشفائية تتهم فيه مدير المؤسسة بعدم تسريح الطبيبة التي طلبت فترة استراحة لعدم قدرتها الصحية على مواصلة العمل بسبب الحمل و حالة الارهاق التي كانت تلازمها . و صرحت احدى الطبيبات أن زميلتها المتوفّاة كشفت لها أنها توسّلت كثيرا للمدير قصد تسريحها و لكنه رفض الطلب .

نبيلة براهم

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.