عقوبات قاسية على من يتعرض للإمام

كشف وزير العدل، بلقاسم زغماتي، في كلمته أمام نواب البرلمان عن تشديد العقوبات في جرائم الإهانة والتعدي على الّإمام، استجابة لوزارة الشؤون الدينية.

و حسب ما جاء في كلام الوزير ،  فأن العديد من الأئمة تعرضوا لإعتداءات جسدية، مضيفا أن الإمام يخضع إلى أحكام القانون الوظيفي العمومي.

و أكد أنه “قصد تعزيز الحماية يقترح المشروع تشديد العقوبات الإهانة والتعدي، حيث تكون في حالة الإهانة الحبس من سنة إلى 3 سنوات مع غرامة مالية من 200.000دج الى 500.000 دج”.

وفي حالة الاعتداء ،تكون العقوبة السجن من 5 الى 10 سنوات مع غرامات مالية، يقترح المشروع الأفعال المتعلقة بتخريب أو هدم أو تدنيس أماكن العبادة، أردف حافظ الأختام قائلا.

نبيلة براهم