عشرة سنوات سجن نافذ في حق المعتدي على القيادية في الارسيدي، المحامية وسيلة بوغاري

أدانت محكمة الشلف المعتدي على المحامية و القيادية في حزب الارسيدي، وسيلة بوغاري، بعشر سنوات سجن نافذة و 200ألف دينار جزائري كغرامة مالية.

وكان قد التمست النيابة السجن المؤبد في حق الجاني على الاستاذة بوغاري التي تُعرف في الفضاء الحقوقي بتجندها إلى جانب معتقلي الراي و نشطاء الحراك في ولاية الشلف.

وبمناسبة المحاكمة، انتقل عدد من الحقوقيين الجزائريين لمساندة المحامية يتصدرهم نائب الارسيدي فطة سدات، الامين الوطني المكلف بالشؤون الحقوقية، الاستاذ جمال بن يوب، وعميد محامي تيزي وزو، صالح ابراهيمي.

وتعود الحادثة ، موضوع المحاكمة، إلى يوم 02 سبتمبر 2019 حيث قام شاب بالولوج إلى مكتب الاستاذة بوغاري وحاول قتلها باستعمال السلاح الأبيض. ولم تنجو المحامية إلا بفضل استماتتها البطولية. و في اليوم الموالي تمكنت الشرطة من القاء القبض على الجاني.

نبيلة براهم