عدّة أفراد من عائلة جمال ولد عباس رهن الحبس الإحتياطي

sample-ad

عائلة جمال ولد عباس، وزير التضامن السابق، تواجه جهاز العدالة بالجملة و في قضايا فساد متنوّعة.

في عين تيموشنت، تمّ أمس توقيف حفيد جمال ولد عباس، المدعو جمال، من قبل فرقة الدرك الوطني. و بعد إحالته على وكيل الجمهورية، تم تحويله إلى الحبس الاحتياطي في انتظار تحويله إلى العاصمة من أجل الاستماع له في قضايا فساد.

و وضع نجل جمال ولد عباس، مهدي سكندر، في الحبس الاحتياطي، ليلة أمس بعد الاستماع له من قبل قاضي التحقيق لدى محكمة الشراقة. في حين صدرت مذكرة توقيف دوليّة في حق الوافي ولد عباس، شقيق الوزير، لضلوعه في قضايا فساد.

و من جهة أخرى، تمّ ايداع حبشي بوشناق الأمين العام السابق لوزارة التضامن السجن ، بتهم الفساد. و هو صهر جمال ولد عباس.

و ينتظر إحالة ملف جمال ولد عباس للمحكمة العليا ريثما تنتهي إجراءات رفع الحصانة البرلمانية التي باشرتها لجنة الشؤون القانونية لمجلس الأمّة.

نبيلة براهم

 

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.