عجوزين يموتان بكورونا في العلمة : من قرر وضعهما في الحجر الصحي دون مرافقة ؟

الحماية المدنية للعلمة تنقل جثتي عجوزين فارقا الحياة في منزلهما بالسوامع، مدينة العلمة. الفقيدين البالغين من العمر 83 و77 سنة،كانا في الحجر الصحي بعد إصابتهما بكورونا.

عملية تدخل الحماية ،حسب راديو سطيف ، تمت بعد اتصال قام به سكان الحي.

الشرطة فتحت التحقيق في الموضوع والسؤال يفرض نفسه : كيف يمكن وضع عجوزين وحيدين في حجر صحي في المنزل دون مرافقة دائمة من قبل أقارب؟ إشكالية الاعتناء يالمرضى المسنين تعود بقوة مع هذا الحدث الأليم.

جمعة لوانزي