عبر منصات التواصل الاجتماعي : سكان برج أخريص يطالبون بحقهم في التنمية المحلية

sample-ad

تعرف منصات التواصل الاجتماعي هذه الأيام حملة غير معهودة ينشطها شباب بلديات دائرة برج اخريص،  50 كلم جنوب ولاية البويرة، قصد تنبيه السلطات والراي العام الوطني والمحلي بمدى اهمال المنطقة من حيث تسجيل المشاريع التنموية.

وأشارت عدة منشورات إلى الحالة المزرية التي تعيشها المنطقة والمتميزة بتفشي البطالة ونقص فادح في المنشآت القاعدية الضرورية لضمان أدنى شروط الحياة الكريمة للساكنة البرايجية. كما نددت الأصوات الطالعة من برج اخريص بعدم تفكير السلطات في تسجيل مشاريع هيكلية تفتح آفاقا للتشغيل واحياء العجلة التنموية بالمنطقة.

ومن جملة ما يطالب به سكان برج اخريص، يبقى فتح الطريق الواصل بين الدائرة ومقر الولاية مرورا بحمام كسانة، من أوليات المطالب لرفع العزلة عن المنطقة وتمكين سكانها من التنقل باريحية والمساعدة في انعاش الناحية اقتصاديا، حسب ما صرّح به عادل بلخيري، رئيس المكتب البلدي للإرسيدي ببرج اخريص.

كما نوّه عادل بلخيري إلى ضرورة اتمام أشغال بناء المستشفى الذي عرف توقفا في الأشغال منذ مدة طويلة.

وتأتي الهبّة المواطنية لنفض الغبار عن منطقة برج اخريص المنسية عقب تنصيب المكتب البلدي للإرسيدي في المنطقة وشروع مناضلي الحزب في تحسيس المواطنين بضرورة المطالبة بالحق في التنمية في اطار سلمي، حضاري ومنظم، لأن التعبئة البشرية لرفع اللوائح المطلبية المعقولة عنصر مهم في تحريك ماكنة البيروقراطية ودفع المسؤولين إلى النظر في الواقع المعاش الذي تعاني منه ساكنة مناطق الظل، وبرج اخريص جزء منها، بل أظلمها.

وفد من منتخبي واطارات الارسيدي في زيارة ميدانية لبرج اخريص

وتجدر الاشارة أن منتخبون من الارسيدي في المجلس الشعبي الولائي، مرفوقين باطارات في المكتب الجهوي للحزب و أعضاء في المكتب البلدي، تنقلوا إلى عدة مناطق من برج اخريص للوقوف على مدى تقدم أشغال المستشفى، الاستماع لانشغالات السكان والشباب.

عبد الحميد لعايبي

sample-ad

Facebook Comments

POST A COMMENT.